مادة بلورية تنتج الطاقة من الشمس والحرارة والحركة

ثلاثية الطاقة المتجددة بحجر واحد

إن عبارة «ثلاثة بواحد» تبدو مألوفةً بالنسبة لنا، حيث شاع استخدامها لأول مرة في آسيا من خلال مشروب القهوة الفورية. فبدلاً من إضافة السكر والكريمة (القشدة) بعد إعدادها، فقط ضع المكونات الثلاث في المغلف نفسه، لتعد بذلك مشروباً جاهزاً للتحضير. واليوم، اكتشف باحثون من جامعة أولو في فنلندا المادة التي تحقق مبدأ «ثلاثة بواحد» للطاقة المتجددة، إن جاز التعبير. تستطيع هذه المادة لوحدها استخراج الطاقة من ثلاثة من أكثر مصادر الطاقة المتجددة المتاحة لدينا في الوقت نفسه، وهي: أشعة الشمس، الحرارة، والحركة.

تنتمي هذه المادة إلى عائلة المعادن ذات البنية البلورية بيروفسكايت. والبيروفسكايت هي مواد فيروكهربائية (مواد عازلة كهربائياً ذات استقطاب ذاتي)، ذلك يعني أنها مليئةٌ بثنائيات الأقطاب الكهربائية الصغيرة المماثلة للإبر الصغيرة في البوصلة المغناطيسية. وفقاً لذلك، عندما تتعرض المواد الفيروكهربائية لتغيرات في درجات الحرارة، تفقد ثنائيات الأقطاب ترتيبها وتحرّض تياراً كهربائياً. تتراكم الشحنة الكهربائية أيضاً وفقاً للاتجاه الذي تشير إليه ثنائيات الأقطاب. وعندما تتشوه المادة تجذب مناطق محددة منها أو تدفع الشحنات، وهذا يولِّد تياراً كهربائياً.

لدى بعض المواد من عائلة بيروفسكايت القدرة على توليد واحد أو اثنين من أشكال الطاقة، لكنها تولّد شكلاً واحداً فقط في الوقت ذاته. إلا أنه وفقاً ليانج باي وزملائه من الباحثين في جامعة أولو، الذين نشروا بحثهم في مجلة رسائل الفيزياء التطبيقية Applied Physical Letters، فإن نوعاً معيناً من عائلة بيروفسكايت يسمىKBNNO  قادرٌ على إنتاج عدة أشكال من أشكال الطاقة في آن واحد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى