صناعة الليد في مصر محلك سر

بقلم : م خالد عطية

تعتبر صناعه الليد من الصناعات الناشئة في مصر وعمرها الافتراضي لا يتعدى خمس سنوات وهي صناعة لا تتكلم عن اللمبات او الكشافات فقط فهي صناعة متكاملة ومترابطة مع الكثير من الصناعات المعدنية والكيماوية والالكترونية …. لذا فهي صناعة دفع للأمام.

صناعة منتجات الليد

1. أجزاء منتجات الليد

يعتبر الالمونيوم الذى يسمى Heat Sink هو اسهل الأجزاء للتصنيع في مصر عن طريق اسطمبة Die Cast او اسطمبة سحب المونيوم والجسم الالمونيوم المستخدم في تبريد الليد من الأساسيات حيث ان ايه منتجات الليد تتعرض لدرجة حرارة مرتفعة نوعا ما … لذا وجب وضع مادة معدنية غير مكلفة وعالية التسريب الحرارى كالألمونيوم وطبعا المونيوم المسبوكات يختلف عن المونيوم المسحوب وخاصة ان نسبه نقاء الالمنيوم المسحوب تصل الى 99.8% اما المنيوم المسبوكات فتبدأ من 50% حتى 88%

للمزيد من المعلومات عن شركات الإضاءة اضغط هنا

وتتوقف عملية التسريب الحراري على شكل الاسطمبة المستخدمة وكمية الالمونيوم ووزنها وتوظيفها في المنتج.

وطبعا درجة حرارة المنتج تتوقف على قدرة الوات وشدة إضاءة الليد المستخدم وساعات العمل وكفاءة الدرايفر Driver المستخدم ومعامل القدرة للدرايفر.

وأيضا تتوقف درجة الحرارة الخاصة بالليد على كمية التيار الكهربائي المار في شريحة الليد فكلما كان التيار الكهربائي قليل مع قدرة عالية أصبحت درجة الحرارة الناتجة من الليد اقل بكثير من مثيلاتها من شرائح الليد الأخرى ذات التيار الكهربي العالي

الأجزاء البلاستيكية والبولي كربونيت أو البولي اميد وكلها لدائن قادرة على تسريب الحرارة وتجمل درجات الحرارة المستخدمة والحمد الله نحن في مصر قادرين على الصناعة اللدائنية والصناعات المعدنية والاسطمبات اللازمة لهذه الصناعات.

اما الأجزاء الالكترونية فنحن في مصر مازلنا في أوائل الدرجات في صناعة الليد الالكترونية التي تحتاج الى ماكينات ذات تكنولوجيا عالية وإن وجد مصانع مصرية بها أجهزة SMT فهذه غالبا مستعمله او جديدة ولكن هذه التكنولوجيا تعتبر الف باء صناعة الليد.

فما زال لعالمنا طريق طويل في صناعة الليد حتى نصل الى التصنيع الكامل لإلكترونيات الليد.

2. هناك مشكلة تواجه صناعة مكونات الليد في مصر

 وهو الفقر للتكنولوجيا الصناعية – قلة ماكينات CNC اللازمة لتخفيض التكاليف وتقديم منتجات ذات تشطيب للأسطح المصنعة بصورة عالية ورغم وجود إمكانيات هائلة في المصانع الحربية او الهيئة العربية للتصنيع الا اننا نواجه فقر الأيدي العاملة المدربة في مصر.

3.Metalorgy

هو علم صناعة السبائك وهو علم موكل اليه خفض التكاليف الخاصة بعمليات الإنتاج الكمي لأي صناعة-وصناعة الليد تحتاج لهذا العلم سواء كان الخلط معدني او كيميائي للدائن مع الاخذ في الاعتبار الاحتياج لعلماء الكمياء والباحثين لإيجاد حلول بالهندسة العكسية Reverse Engineering لكثير من السبائك والكيماويات التي تضاف للدائن

4. الحمل التام لقاعدة المعلومات

لإمكانيات المصانع المصرية فلا يوجد دليل الصناعات يتيح للمصنعية معرفة إمكانيات المصانع في مصر مما يمكن من إيجاد حلول لكثير من المشاكل التي تواجهه او حتى دليل للخامات الموجودة على ارض مصر ومن هم أشهر التجار لهذه الخامات – كما لا يوجد مواصفات قياسية لأغلب منتجات الليد وماهي خطة الدولة في المستقبل في صناعة الليد.

5. تعتمد صناعات الليد على الارتباط بصناعات أخرى

 قبل صناعة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وصناعه البطاريات سواء كانت الجل Gel او AGMاو ليثيوم ايون او life po4 اوSaper Capacitor.

6. التصميمات والابداعات

فهذه الصناعات تعتمد على المبدعين والقدرة على التقليد والابداع وإنتاج اشكال وتطبيقات جديدة لليد فهي صناعة تعتمد على الابداع العقلي والرؤية والجمال الشكلي للمنتجات.

7. الليد ومنتجاتة

التي يمكن ان تبدأ باللمبة وتنتهي بشاشات LCDوLED والتلفزيونات واللاب توب والتابلت منتهيا بصناعة التليفون المحمول- فهي ليست صناعة منتهية ولكنها صناعة متشعبة وتخدم كثير من التطبيقات في جميع المجالات الهندسية والطبية والدعايا والاعلان ناهيك عن التقدم العلمي والأبحاث الجديدة التي تتقدم كل يوم بمنتجات واختراعات وتطوير جديد في هذه التكنولوجيا.

8. R&D

وهي تعنى البحوث والتطوير في هذه الصناعات والتي تخدم طابور من الصناعات المختلفة وتعنى كلمة Research and Development فلابد من وجود باحثين ومطورين واهداف بحثية محددة لخدمة هذه الصناعة وربط مراكز البحوث الهندسية والكيميائية بمختلف كليات الهندسة والعلوم بقاعدة من البيانات البحثية لتطوير وتطويع هذه الصناعة لخدمة المجتمع.

9. تحليل الاسواق MARKET ANALYSIS

فعندما بدأت الصين في تقديم المنتجات لجميع الصناعات استطاعت تقليل التكلفة عن طريق الإنتاج الكمي الجبار عن طريق استحداث مواد أولية وخامات جديدة وتطويع الأبحاث والأفكار لخدمة أهدافها في خفض التكلفة وتصارع التنمية والتكنولوجيا في المنتجات المقدمة.

من هذا المنطق لا بد من الاستفادة من تجارب الدول الأخرى والبدء من حيث انتهت هذه الدول والربط بين هذه الأفكار وبين إمكانيات المجتمع في دراسة السوق المحلى والأسواق الناشئة المجاورة والتي تعتمد اعتمادا كليا على الاستيراد من الخارج. لذا تعتبر مصر بقاعدتها الصناعية والبحثية والبشرية والجغرافية نقطة انطلاق ممتازة لخدمة مليار ونصف في افريقيا على سبيل المثال كمنطقة وليدة ناشئة واعدة.

10. خدمات الصناعة

وهذه الخدمات لا تقدم فقط في صناعة الليد او حتى الصناعات المرتبطة بها ولكنها تخدم كل الصناعات الناشئة في مصر عن طريق تنظيمات القوانين وتسهيل الإجراءات وتقديم البيانات الإحصائية السليمة عن احتياجات السوق المحلى والأسواق المجاورة من الخامات والمواد الأولية الى المنتجات المصنعة النهائية وطرح أفكار لصناعات القيمة المضافة التي ترتبط بالخامات المحلية وكيفية استغلال الكوادر بمختلف أنواعها في السوق المحلى سواء كانت كوادر هندسية او عملية او فنية او خدمية ومن هذه الإمكانيات أيضا التي يجب دراسة تسهيل الإجراءات الخاصة بعمليات نقل البضائع بريا الى دول القرن الأفريقي وخاصة وجود كثير من الدول التي لا تطل على أي مواني بحرية وطول مسافات النقل البحري من شرق الى غرب افريقيا لتصبح الطرق الداخلية هي اقرب واسرع وسيلة لنقل البضائع.

11. الدعم اللوجيستي Logistic support

مجرد ان هيئات الدولة تقدم الدعم الاحصائي والفني سواء الداخلي او الخارجي التي تتيح المعلومات والتي تدعم سرعة اتخاذ القرارات وتدعم عمليات التصدير وتسهيل إجراءات نقل البضائع بين الدول عن طريق قاعدة بيانات للطرق والمواصلات وشركات الشحن والبنوك ومناطق تغطية شبكات المحمول وتقديم تقييمات لجودة الخدمات المقدمة على شبكات الطرق من استراحات ومحطات تموين واسعاف هو بمثابة دفعة للمصدرين والمصنعين لاقتحام الأسواق الخارجية.

12. الحوافز

لابد من تفعيل الحوافز للمصنعين والمصدرين بصورة مباشرة لتشجيع عملية الاستثمار في الصناعة والنقل والخدمات المعاونة ولتجار الخامات والخامات الوسيطة وتقديم المعونة الفنية بصورة مجانية والنصائح عن طريق بيوت خبرة وعن طريق الجامعات والمراكز البحثية والاحصائية والدعم الإعلامي ومراكز الإحصاء البشرى وتدريب ورفع كفاءة العاملين بالمصانع والهيئات الداعمة والخدمية بصورة شبة مجانية للمستثمرين المحليين وتقديم هذه الخدمات بصورة احترافية للمستثمرين الأجانب وطرح هذه الأفكار بصورة علنية  وتلقى افتراضات لتحسين مستوى الخدمة وذلك عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي التي أصبحت من اهم الوسائل واسرعها في إيجاد وتوصيل المعلومات والتساؤلات وتقديم الحلول من خلال المقترحات وتحليلها  وتقديم انسب الطرق لحل المشاكل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى