«رجال الأعمال المصريين الأفارقة» تبحث مستقبل الطاقة في القارة الأفريقية

تنظم جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة مؤتمرا إلكترونيا موسعا بعنوان “نظرة مستقبلية علي صناعة وأفاق الطاقة في افريقيا – التحديات ..والفرص ” يوم الثلاثاء المقبل.

وأكد د.يسري الشرقاوي رئيس الجمعية على أهمية دور الطاقة في التنمية المستدامة في القارة، حيث لا يزال نحو 600 مليون نسمه فى أفريقيا بدون مصدر للطاقة وكذلك حوالي 900 مليون نسمه بدون مصدر للطهي النظيف وذلك من إجمالي سكان القارة البالغ عددهم 1035 مليار نسمه بحسب وكالة الطاقة الدوليه .

وأضاف أن وضع الحصول علي الطاقة في المناطق الريفية أصبح أسوأ بكثير حيث تعاني النساء والأطفال من عواقب استخدام الوقود الغير كفء نتيجه تلوث الهواء المنزلي وكذلك نضوب الغابات مما يؤدي إلي حالات وفاه تبلغ 500 ألف نسمه سنويا.

وأشار الشرقاوي إلي أن أفريقيا غنية بمصادر متعدده للطاقه فمثلا يبلغ الأحتياطي المؤكد من النفط حوالي 125 مليار برميل ومن الغاز 527 ترليون قدم مكعب حيث يمثل حوالي 7.5% من الأحتياطي العالمي للنفط و الغاز.

وذكر أنه بالنسبه للطاقه المتجدده فأن أفريقيا غنيه بمواردها ومصادرها و تعد كنز العالم في هذا المجال و لكن لا يتم أستغلالها بالشكل الامثل حيث تمثل إمكانات الطاقة الشمسية فى أفريقيا حوالى 40% من الإجمالى العالمى أى حوالى (665ألف تيراوات/ ساعة سنوياً ) ، و 32% من الإجمالي العالمي لطاقة الرياح ( 67 ألف تيراوات/ ساعة سنوياً ) ، 12% من إجمالي الطاقة الكهرومائية في العالم (330 جيجاوات ).

ولفت الشرقاوي إلى أنه وفقاُ لمجموعة البنك الأفريقي للتنمية أن الدول الـ 54 التي تشكل القارة الأفريقية تحتاج إلى متوسط استثمار سنوي يتراوح بين 29 و39 مليار دولار أمريكي حتى عام 2025 لتطبيق صفقات الكهرباء الجديدة لأفريقيا. وتهدف الصفقة الجديدة إلى توفير الكهرباء لعدد أكبر من الأسر الأفريقية، حيث تبلغ نسبة الذين تصلهم الطاقة حوالي 35%- 45% من سكان القارة فقط.

وذكر المهندس حسين الغزاوي رئيس لجنة الطاقة بالجمعية، أن المؤتمر يناقش أهمية تطوير العنصر البشري الافريقى من خلال التركيز على البحث العلمى المشترك والتحديث المستمر لمناهج الطاقه فى الجامعات الافريقية والتعاون الفعال بين هذه الجامعات فى تحقيق التنمية المستدامة فى مجال الطاقة فى أفريقيا .

كما يناقش المؤتمر أهمية وحجم الاستثمارات في الطاقة في القارة وأهمية تسريع وتيره المشاريع القائمه والمستقبلية لتوليد الكهرباء فى أفريقيا وجذب الاستثمارات الخارجية لتحقيق المنفعة المشتركة والاستفادة من التجربة المصرية الحديثة فى هذا المجال.

وأوضح الغزاوي أنه سيتم ايضا مناقشة أهمية ودور تحديث التشريعات والقوانين الخاصة بتشجيع الاستثمارات الخارجية لتنويع مصادر الطاقة البديلة فى افريقيا وتاثير ذلك على التنمية المتوازنة فى هذا المجال، وكذلك تجربه وحلول عمليه لتصنيع أجهزه صغيره الحجم لانتاج الغاز الحيوى على نطاق صغير باستخدام المخلفات الحيوانيه والداجنة والزراعية بنسبه ميثان تصل الى 60% فى المجتمعات الريفية الافريقية النائية من المواد المتاحة محليا وباسعار زهيده لتوفير طاقه انقى للطهو المنزلى وتحسين سبل العيش الريفية من خلال الحد من التلوث وتقليل ظاهره التصحر ورفع كفاءة التربه

للمزيد من المعلومات عن شركات المقاولات الكهربائية اضغط هنا

للمزيد من المعلومات عن شركات المكونات الالكترونية اضغط هنا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!