عالم الكهرباء

مستثمرو الطاقة الشمسية يترقبون تمويلات المؤسسات الدولية

الخميس 2016-06-09 06:00
مستثمرو الطاقة الشمسية يترقبون تمويلات المؤسسات الدولية

تترقب شركات الطاقة المتجددة، موافقة البنوك على تمويل إنشاء محطات إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية فى منطقة بنبان بأسوان وفقاً لنظام تعريفة التغذية، تمهيداً لبدء تنفيذ المشروعات التى تم الاعلان عنها فى شهر سبتمبر 2014 ولم تحسم حتى الآن.قال رئيس إحدى شركات الطاقة الرسمية ـ، إن جميع المستثمرين ينتظرون موقف الجهات التمويلية من مشروعات تعريفة التغذية، لاستكمال إجراءات تنفيذ المحطات وإتمام الإغلاق المالى للمشروعات قبل شهر اكتوبر المقبل، وهو الموعد المحدد طبقاً لقانون تعريفة التغذية.واضاف  أن المناقشات والاجتماعات التى تمت بين المستثمرين ومؤسسات التمويل فى الاسابيع الماضية كانت تتضمن الاتفاق المبدئى على تمويل المشروعات، لكن توجد أمور لم تحسم حتى الآن، من ضمنها القيمة التى ستمول بها المؤسسات التمويلية المشروعات، والمشاورات بشأن بند «التحكيم حال النزاع».وأوضح أن مشروعات تعريفة التغذية تتعلق حالياً بمؤسسات التمويل، وتتولى هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، استكمال المباحثات والمشاورات بشأن اختيار الشركات المنفذة لخدمات موقع المحطات فى «بنبان»، تمهيداً لتجهيزه وتوسعة الطرق ومرور السيارات وتوفير المياه.وتسعى 39 شركة وتحالفا تأهلت لإقامة محطات طاقة شمسية وفقاً لنظام تعريفة التغذية، إلى تدبير التمويل اللازم للمشروعات البالغة استثماراتها نحو 2 مليار دولار بقدرة 2000 ميجاوات.وتستهدف وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إنتاج 4000 ميجاوات من محطات الشمس والرياح، عبر مشروعات التعريفة الموحدة لشراء الطاقة، بسعر 102 قرش للطاقة الشمسية، و82 قرشاً لطاقة الرياح.وكشف مصدر حكومى، عن لقاء المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، عدد من ممثلى جهات التمويل الدولية لمناقشة عدد من الأمور الخاصة بإقراض شركات عاملة فى قطاع الطاقة بمصر. ولم يخرج إطار الاجتماع عن التشاور بشأن المشاريع، وتسعى شركات الطاقة الجديدة والمتجددة، إلى تدبير التمويل اللازم لبناء وتشغيل مشروعاتها للطاقة الشمسية فى منطقة بنبان بمحافظة أسوان.ومن المنتظر أن تحصل الشركات على الموافقة النهائية من مؤسسة التمويل الدولية خلال الشهر الحالي، على أن تدبر باقى التمويلات عبر قروض مشتركة.وتبلغ نسبة التمويلات %75 من التكلفة و%25 من رؤوس أموال الشركات، على أن يكون الاغلاق المالى للمشروعات قبل شهر أكتوبر المقبل، وفقاً لقانون تعريفة تغذية الطاقة المتجددة.وقال الدكتور محمد صلاح السبكى، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، إن الخطوات القادمة لمشروعات تعريفة التغذية تتضمن اتفاق المستثمرين مع الجهات البنكية على تمويل المشروعات لتوقيع اتفاقية شراء الطاقة والبدء فى تنفيذ المحطات.وأضاف: «لا توجد مشكلة فى البند الخاص بالتحكيم، وجميع الشركات ومؤسسات التمويل ستستكمل العمل فى تنفيذ المشروعات وإتمام الإغلاق المالى قبل الموعد المحدد فى أكتوبر المقبل.وكشف هشام توفيق رئيس شركة كايرو سولار للطاقة الشمسية، أن الشركة تتفاوض مع مؤسسة التمويل الدولية «IFC» للحصول على قرض قيمته 82 مليون دولار، متوقعاً أن تغلق الشركة المشروع مالياً مطلع أغسطس المقبل،.وأضاف: «ننتظر موافقة الجهات البنكية على التمويل لتوقيع اتفاقية الشراء والبدء فى تنفيذ المشروعات».وقال أحمد عياد مدير المشروعات بشركة فيلادلفيا للطاقة، إن الشركة اتفقت مع 4 صناديق تمويلية من جنسيات نرويجية وفرنسية وألمانية وأردنية.لكن لم يتم حسم القيمة الاجمالية التى ستمنحها جهات التمويل للشركة، وستتم معرفتها عقب انتهاء الجهات التمويلية من مراجعة العقود.ولفت إلى أن استثمارات المحطة 120 مليون دولار، ويوجد اتفاق مبدئى مع البنك العربى الأفريقى على تمويل شراء المكون المحلى للمشروع بنسبة %30.

الرعاة