عالم الكهرباء

شنايدر اليكتريك توقع مذكرة نوايا لإقامة مشروع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في شرم الشيخ

الثلاثاء 2016-05-03 20:20
شنايدر اليكتريك توقع مذكرة نوايا لإقامة مشروع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في شرم الشيخ

في إطار تشجيع الدولة للاستثمارات الجادة ومشروعات توليد الطاقة من مصادر متجددة؛ قامت اليوم شنايدر اليكتريك مصروشمال شرق أفريقيا،الشركةالمتخصصة في إدارةالطاقة والتحكم الآلي، بتوقيع مذكرة نوايا مع محافظة جنوب سيناء لإقامة مشروع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بمدينة شرم الشيخ بقدرة 40 ميجاوات وبتكلفةمبدئية 75 مليون يورو. شهد مراسم توقيع المذكرة معالي السيدرئيس الجمهورية/ عبدالفتاح السيسي وفخامة الرئيس الفرنسي/ فرانسوا أولاند- رئيس الجمهورية الفرنسية.

قام بالتوقيع على المذكرة السيد اللواء/ خالد فودة، محافظ جنوب سيناء والسيد/ ألبيرفوشيه، العضوالمنتدب لشركة شنايدراليكتريك مصروشمال شرق أفريقيا، حيث أقيمت مراسم التوقيع في قصر القبة بحضور كل من السيد/ محمد سعد، رئيس شركة شنايدر اليكتريك منطقة افريقيا والكاريبي؛ والمهندس/ شريف عبد الفتاح، نائب رئيس شركة شنايدر اليكتريك للشئون الحكومية والطاقة الشمسية مصر وشمال شرق افريقيا.

وتعليقاً على هذا المشروع الضخم، يقول السيد/ محمد سعد رئيس شركة شنايدراليكتريك منطقةافريقياوالكاريبي: "تُولي الحكومة المصرية اهتماماً كبيراً لمشروعات الطاقةالمتجددة،ولكن من الضروري توظيف المواردبالكامل وبشكل فعال،منأج لتعظيم العوائدالناتجة من هذاالنوع من المشروعات. وفي إطار استراتيجيةالوزارةالرامية لإضافةمايقربمن 50 ألف ميجاوات للشبكة القومية للكهرباءخلال الـ20 عاماالقادمة لتلبية احتياجات المواطنين، تحرص شنايدر اليكتريك باستمرار على دعم تلك الخطة عن طريق ما تُقيمه من مشروعات ضخمة من بينها هذا المشروع الكبير الذي سيساهم بشكل في تخفيف العبء عن الشبكة القومية للكهرباء، مع دعمه للسياحة في مدن جنوب سيناء خاصة شرم الشيخ بماتحتويه من بنية سياحية ضخمة"

ويأتي إطلاق محطة الطاقة الشمسية الجديدة في مرحلة دقيقة تشهدالعديدمن التحولات الكبيرةنحو الاعتماد على الطاقة المتجددة في تلبية احتياجات كافة القطاعات.فمن المتوقع أن تبلغ نسبةالطاقةالجديدة والمتجددة والنووية من اجمالي القدرات المولدةمن الشبكة القومية 30% بحلولعام  2035. ومن المخطط أن تصل نسبةالكهرباءالمولدةمن الطاقةالجديدةوالمتجددة "شمس ورياح" إلى 20% بحلول عام 2022.

كما صرح السيد/ ألبيرفوشيه،العضوالمنتدبلشركة شنايدراليكتريك مصروشمال شرقأفريقيا على تلك الاتفاقية بقوله: "يُعد قطاع الطاقة من أهم القطاعات الحيوية في السوق المصري خاصة الطاقة الشمسية التي تتمتع بفرص نموهائلة، حيث تتوافرالطاقةالشمسية في مصربأسعاررخيصة،مع وجودإمكانيات هائلةللاستثمارفيهذاالمجال. وتؤمن شنايدر اليكتريك أن هذا القطاع قادر على تلبية متطلبات التنمية المستدامةمن الطاقةسواءكانت تقليديةأو متجددة، والمساهمة الفعالة فيدفع الاقتصاد والتنافسيةالوطنية. إن مشروع الطاقة الشمسية في شرم الشيخ يمثل نموذجا لهذه المشروعات ويتم إقامته من خلال تحالف يضم شركة التوكل الكهربائية وشركة نايل كونسورتيوم."

 ومن جانبه علق المهندس/ شريف عبدالفتاح- نائب رئيس شنايدراليكتريك مصروشمال شرق أفريقياللطاقةالمتجددةوالشئون الحكوميةقائلاً: "يُعد مجال إنتاج وتوزيع الطاقة من أهم أوجه التعاون بين الحكومة المصرية وشنايدراليكتريك،ومن أمثلة ذلك مشاركتنافي الخطة العاجلة لوزارةالكهرباءالمصرية،حيث تولت شنايدراليكتريك تنفيذ 50% من تلك الخطة. من ناحية أخرى، تُؤمن شنايدر اليكتريك أن الحكومةالمصرية تقوم بمساع جادةلدعم استخدام مصادرالطاقةالمتجددةحيث فرضتا لحكومة تعريفة تنافسية جداًللطاقةالشمسية وهي بكل تأكيدستشجع مستثمرينجددعلىالدخول في هذاالمجال. لذافمن المتوقع أن يؤد كل زيادةتوليدالطاقةالشمسيةفيمصرفي المستقبل القريب. ومن المقرر أن تقوم شركة شنايدر باختيار الشريك المناسب والمؤهل لمثل هده المشروعات وفقاً لبرنامج تعريفة التغذية."

 

الرعاة