عالم الكهرباء

تشدين مشروع المليون ونصف فدان بإحتياج 5116 بئر مياه بالطاقة الشمسية

الخميس 2015-12-31 14:50
تشدين مشروع المليون ونصف فدان بإحتياج 5116 بئر مياه بالطاقة الشمسية

حضر تدشين المشروع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والمهندس إبراهيم محلب مستشار الرئيس للمشروعات القومية، والفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى ووزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار، والدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى، والدكتورعصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى وكبار رجال الدولة

و تعقيباً علي المشروع قال الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إن 13 منطقة فى 6 محافظات سيتم تنفيذ مشروع المليون ونصف المليون فدان بها، مشيرًا إلى أن نسبة الرى السطحى فى المرحلة الأولى من المشروع تصل إلى 34%، والباقى رى جوفى. وأضاف خلال افتتاح مشروع المليون ونصف مليون فدان من الفرافرة، أن التركيب المحصولى بالمشروع تم وفقاً لدراسات متخصصين حول طبيعة ونوعية الأراضى، مشيرًا إلى أن قدرة الأراضى للاحتفاظ بالرطوبة تتراوح ما بين 10% إلى 12 %. وتابع: "لدينا فجوة غذائية فى بعض المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والفول البلدى، وسيتم زراعة مساحات كبيرة من المشروع بمحصول القمح والفول البلدى والبطاطس".

قال الدكتور حسام المغازى، وزير الرى والموارد المائية، إن مشروعات المليون ونصف المليون فدان تم اختيار مواقعه بناء على دراسات علمية بالتنسيق مع وزارة الزراعة، للاطمئنان على وجود كمية من المياه الجوفية كافية. وأفاد وزير الرى بأن مخزون المياه الجوفية فى مصر يقدر بـ8 مليارات متر مكعب، لافتا إلى أن المشروع يحتاج إلى توفير 2 مليار متر مكعب فقط. وأضاف وزير الرى فى كلمته بافتتاح المرحلة الأولى من مشروع المليون ونصف المليون فدان، أن 280 ألف فدان ستكون بوابة لمشروع المليون ونصف المليون فدان فى محافظة الوادى، مؤكدا أنهم اعتمدوا فى إدارة المياه الجوفية على محاور أولها تصميم الآبار، وثانيها الطاقة الشمسية الصديقة للبيئة.

ي نفس السياق صرح المهندس وائل مدكور مدير الأكاديمية الدولية الدولية للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقةأن مشروعات المليون ونصف المليون فدان ستساهم في خلق فرص عمل و إستثمار في مجال الري بالطاقة الشمسية علي محور أكبرمن السابق،وذلك تبعاً للتقديرات الفنية بتدشين  5116 بئر لكافة مراحل المشروع و بنسبة الثلث للمرحلة الأولي والذي سيستلتزم معه التأهيل الفني للعاميلن في هذا القطاع وهو مما ركزت عليه الأكاديمية منذ بدأ التخطيط للمشروع بالتعاون مع شروكاء الأكاديمية الدوليين . 

 

الرعاة